التكيف الفقهي لإبرام العقود عن طريق الانترنيت

المستخلص

تناولت هذه الدراسة التكييف الفقهي لإبرام العقود عن طريق الإنترنت ، حيث تطرقت لتعريف الإنترنت، ومفهوم العقد ومكوناته، وحكم التعاقد بالإنترنت مع بيان الأدلة الشرعية وأقوال العلماء. ويهدف هذا البحث إلى بيان التكييف الفقهي لإبرام العقود عن طريق الإنترنت، وبيان الأدلة الشرعية لهذا النوع من العقود، وتأتي أهمية هذا الموضوع نظراً لانتشار المعاملات الإلكترونية في هذا العصر وحاجة الناس لمعرفة حكمها الشرعي. اتبع الباحث المنهج الوصفي الإستنباطي، وفي خاتمة البحث ذكر الباحث أهم النتائج التي توصل إليها ومنها: أن التعاقد بالإنترنت جائز في كافة عقود المعاملات المالية، فهو آلةٌ ووسيلةٌ معتبرةٌ شرعاً، مع مراعاة الضوابط والشروط. لا يصح إجراء عقد الزواج بالإنترنت، لمكانته الخاصة ولما يترتب على القول بصحته من أضرار ومفاسد على الفرد والمجتمع.

Abstract


This research aims to show the legal aspects of formulating contracts on the internet and introduce its jurisprudence adjustment and present the Islamic jurists' evidence about this issue. The importance of this study arises from the rapid spread of the electronic deals, which are widely made nowadays, and the need to increase the awareness about their Islamic legality. The descriptive deductive method was used to study the Concept of the jurisprudence adjustment and its legality. Internet origination. Contract definition and its elements. Internet contract legality with evidence. In conclusion the findings of this study showed The internet deals must be made according to Islamic laws taken from Holly Quran and Suna. The internet is a tool or means that enables a contract to be made so similar to making contract through a messenger or the post. The internet is a considerable way of making contracts unless it involves illegal matters. Islamic jurists agree that the internet contract is legal and acceptable under certain conditions and It is illegal to make marriage certificate (contract) using the internet because it is a unique personal contract that effect both the individuals and the community.

عدد المشاهدات: 72