كلمة رئيس مجلس الإدارة

الإخوة قراء مجلة جامعة القضارف للعلوم والآداب السلام عليكم ورحمة الله

يطيب لي أن أزجي لكم خالص التحايا والتقدير وأنتم ترتشفون من رحيق العلم والمعرفة من نبع مجلتكم العامرة بكم وبعطائكم دوماً بإذن الله . . . وهي تهدي إليكم باكورة إنتاجها . الإخوة القراء إنّ الأمم المتقدمة في ركب الحضارة الإنسانية تبني مجدها استناداً إلى مخرجات البحوث العلمية الأساسية والتطبيقية، والتي هي نتاج جهد دؤوب ومضني من العلماء والباحثين، ونحن كأمة رسالية نعلم يقيناً أنّ العلماء هم ورثة الأنبياء، وقد مدحهم المولى عز وجل في كتابه العزيز فقال ( إنما يخشى الله من عباده العلماء) صدق الله العظيم .
وفي عصرنا الحديث فقد أصبحت عملية نشر الأبحاث صناعة تتحكم فيها دور النشر الكبيرة وتضع من الشروط والضوابط ما لا يمكّن كل الباحثين من نشر أبحاثهم، أو الاستفادة من البحوث المنشورة لذا أصبح لزاماً علينا في جامعة القضارف أن ننشئ دورية علمية تتيح للباحثين نشر أبحاثهم في سهولة ويسر حسب ضوابط النشر العلمي، فكانت مجلة جامعة القضارف للعلوم والآداب والتي نأمل أن تتطور وتكون دورية رائدة في مجال النشر على المستويين المحلي والعالمي، ولكن هذا يتطلب جهدا مقدراً من القائمين على أمرها في جذب مخرجات الأبحاث المتميزة وصياغتها في ثوب قشيب يسر الناظرين والقارئين، ولذا نهيب بالإخوة الباحثين في كل التخصصات أن يتفاعلوا مع مجلتهم الوليدة، ويرفدوا إليها بمخرجات أبحاثهم دعماً لمسيرتها وتحقيقاً لأهدافها النبيلة في مجال النشر العلمي . مع خالص تقديرنا وشكرنا لكل من ساهم في هذه الإصدارة العلمية، سائلين الله عز وجل أن يتقبل جهدهم .

بروفسير إبراهيم عبد السلام يوسف
مدير الجامعة ـ رئيس مجلس الإدارة